أهمية وجبة الإفطار الصباحي

صحة
1.2K
0

هي أول وجبة تستقبلها المعدة طوال اليوم حيث تنتقل المواد الغذائية المهضومة الى الكبد وتتحول الى دم يسرى في العروق ومنها الى جميع خلايا الجسم ومن هنا يجب الاهتمام بوجبة الفطور لامداد الجسم باحتياجاته لتجنيبه ما قد يصيبه من متاعب. 

وقد أظهرت نتائج العديد من الدراسات في أنحاء العالم أن تناول وجبة الافطار يرتبط بتحسن القدرة على التحمل في بداية النهار والقدرة على الاستيعاب الدراسي والقيام بواجبات العمل حيث يساعد الافطار على سد النقص في مستويات جلوكوز الدم صباحا وهذا أمر هام حيث أن الدماغ ذاته ليس لديه احتياطات من الجلوكوز ولا بد من تعويض النقص الحاصل من الجلوكوز فيه بصورة مستمرة.

والأهم مما سبق أنه لا يوجد دليل على أن اهمال وجبة الفطور يساعد في انقاص الوزن وتشير الدراسات الى أن من لا يتناولون الفطور يعوضون ذلك بأكل كمية أكبر من الطعام على وجبة الغداء لذلك فانه من غير المجدي الاستغناء عن هذه الوجبة بدعوى اتباع حمية لانقاص الوزن.

بالإضافة إلى ذلك، وجد أن تحسن أداء الطالب في المدرسة وزيادة تحمله لأعباء اليوم مرتبط بتناول وجبة الفطور.

صحة أفضل: عند تناول وجبة الفطور يحصل الجسم على المواد الغذائية الضرورية واللازمة لبناء الجسم، لذا فإن الأطفال الذين يتناولون الفطور أقل عرضة للإصابة بالأمراض.

كما يساعد تناول وجبة فطور متوازنة غنية بالكربوهيدرات والبروتينات على منع الطالب من الشعور بالجوع خلال الحصص الأولى من الدوام المدرسي، وبالتالي يكون تركيزه على حصصه التي يأخذها وليس على جوعه هذا ويساعد الفطور على رفع مستوى السكر في الدم، وهو أمر مهم بالنسبة للجسم والدماغ بالذات كونهما لا يحتفظان بالسكر، ويعتبر ذلك المصدر الرئيسي لطاقة للدماغ فهو دائما بحاجة إلى المواد الغذائيه ، وقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الفطور يحصلون على الفيتامينات والمعادن الأساسية أكثر من الذين لا يفطرون صباحا على الإطلاق، وترفع وجبة الفطور الغنية بالألياف من مستويات الطاقة بالجسم، وتحسن كذلك من الحالة النفسية، هذا وتكون وجبات الفطور المكونة من حبوب القمح مثل الكورن فلكس والشوفان مدعمة بفيتامينات ب الضرورية، والحديد والكالسيوم، وهي مواد غذائية ضرورية في نظام الفرد الغذائي.

وزن أفضل: تساعد وجبة الفطور على السيطرة على الوزن بشكل أفضل، إذ عند تناول هذه الوجبة يتمكن الجسم من حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع وأفضل من الجسم الذي لم يحصل على وجبة الفطور. 

ولوحظ أن الأشخاص الذين يتناولون الفطور يمكنهم أن يحافظوا على أوزانهم أكثر وأسهل من هؤلاء الذين لا يتناولون هذه الوجبة على الإطلاق.

بل وجد أن أجسام الذي يتناولون وجبة الفطور أكثر رشاقة من الذين لا يحرصون عليها، لأنها تساعد وتحفز عمليات الأيض بشكل أفضل وحرق السعرات الحرارية بفعالية، أما الذين لا يتناولون هذه الوجبة فيصعب عليهم تخفيف أوزانهم ، وقد يلجأ معظم الأشخاص إلى تجنب هذه الوجبة بحجة أنهم يشعرون بالجوع عندما يتناولونها، لذا نجدهم يلغونها من حياتهم حتى لا يشعروا بذلك الجوع ويقول الخبراء إن شعورهم هذا أمر طبيعي، لأن وجبة الفطور كما قلنا مسبقا ستحفز عمليات الأيض مما يجعل الفرد جائعا على الساعة العاشرة صباحا تقريبا ويمكن حل هذه المشكلة بمجرد تناول وجبة خفيفة في ذلك الوقت عندما يجوعون، وتعتبر الفاكهة أفضل وجبة خفيفة يمكن تناولها بل هي إضافة جيدة للفطور، فمن الممكن أن يتناول الفرد تفاحة على سبيل المثال : ماذا يجب أن يأكل طفلي على وجبة الفطور؟يحتاج الأطفال بشكل عام إلى تناول مواد غذائية دائما لبناء أجسامهم على الوجه المطلوب، ومن المواد الغذائية الضرورية للأطفال ما يلي ؛حبوب القمح الكاملة،الفاكهة الطازجة،المواد الغذائية الغنية بالكالسيوم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق