احموا الناس من المخاطر | سامي العلي

مقالات وآراء
206
0

قبل فتره وجيزة نشر بنك إسرائيل تقريرا أشار فيه إلى أن أعلى نسبة وفيات وإصابة نتيجة الأمراض هي في جسر الزرقاء..

عوامل كثيرة تؤدي لواقع مأساوي وتفرز معطيات خطيرة كالتي وردت في التقرير ومنها الفقر وقلة الإمكانات التي تحول دون توفير الأدوية والعيش حياة صحية.

ولكن، إحدى العوامل الخطيرة هي انتشار أوكار المرض والفيروسات والمكاره الصحية والملوثات البيئية في القرية، ومن أبرزها؛ النفايات والقمامة التي تتكدس وتتحول لوكر للقوارض والحشرات الضارة والفيروسات والروائح الكريهة، إضافة لانسياب مياه المجاري والتي تحمل فيروسات تهاجم صحتنا، فكم طفل يعانون امراضا ويرقدون بالمشفى بسبب المياه العادمة؟ اسألوا صناديق المرضى ومشفى هيلل يافه..

في الصور ادناه نشاهد؛

**تراكم قمامة في حي الموارس بجانب البيوت وعلى هامش الشارع، وهي ليست جديدة فقد اشتكى المواطنون ولفتنا نظر المسؤولين لها، ولكن ما من مجيب!

**انسياب مياه مجاري داخل ساحات البيوت في الحي الجنوبي، بسبب خلل في الشبكة حيث تعود المياه أدراجها، فعدم ملاءمة الأنبوب للارتفاعات ومستويات الأرض خلق مشكلة وهذا تقصير مهني.

أدوا واجبكم واحموا الناس من المخاطر..

image image image image image image image

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق