اضراب جزئي في القرية والسلطات تهدد بأوامر الهدم

أحداث قريتنا
112
0

شهدت القرية، صباح اليوم، اضرابا جزئيا، حيث اضربت فقط المؤسسات العامة والمدارس، في حين فتحت المحال التجارية أبوابها كالمعتاد.

ويأتي الاضراب استجابة لقرار لجنة المتابعة العليا التي أعلنت الإضراب الشامل، احتجاجا على هجمة الهدم السلطوية أمس في مدينة قلنسوة.

وفي صبيحة هذا اليوم وصلت قوات من الشرطة برفقة موظفي لجنة التنظيم في زخرون، لبيت المواطن رياض أحمد عماش، وطالبوه بهدم سلالم ومسقوفة صغيرة أضافها لبيته القائم بترخيص!

وقال رئيس اللجنة الشعبية، سامي العلي إن هذا التحرك ليس صدفة، حيث وصلني صبيحة يوم الأضراب الشامل، أن موظفي لجان التخطيط وبرفقة الشرطة، وصلوا لبيوت عدد من المواطنين في البلدات العربية بصورة استنفزازية وتظاهرية، وذكروهم بأوامر الهدم الصادرة بحق منازلهم. أن السلطات تمتحن قدرتنا على الرد، وتحاول رسم سقف نضالنا من أجل حياتنا ووجودنا.”

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق