الأمان على الطرق لطلاب اعدادية السلام

ثقافة وفنون
340
0

تحت رعاية السلطة الوطنية للأمان على الطرق وقسم الامان في السلطة المحلية متمثلا بالأستاذ خالد جربان تم تمرير ورشات عمل لطلاب صفوف السابعة والثامنة والتاسعة في مدرسة السلام الاعدادية , بعنوان : كيفية اتخاذ الحذر والحيطة ومنع او التقليل من حوادث الطرق , وتتعمق الفعالية لتصب المسؤولية على الركاب في السيارة , بدور التنبيه المستمر من السرعة الزائدة , والسياقة بالسرعة المقبولة والملائمة للشارع الذي يسير فيه السائق .

وبدورها استقبلت مركزة الحذر على الطرق المعلمة نهى بيادسه فريق المرشدين متمثلا بالأستاذ نبيل غره حيث قدم شرحا وافيا بكل ما يتعلق بحوادث الطرق بالمجتمع العربي.. اسبابه وكيف بإمكاننا تفادي الحوادث او التخفيف من شدة الاصابات عن طريق التخفيف من السرعة والالتزام بالقوانين , وتم استقبال الطلاب بالمتناس وقد كان عبارة عن المحاضرات النظرية .

وفي القسم الثاني من الفعاليات استقبل الطاقم بساحة المدرسة الطلاب جميعهم خلال اليوم الدراسي ليقوموا بالقسم التطبيقي , والتجارب واستعمال المجسمات التي قاموا بتركيبها لتتمثل بمحطات وشرح من قبل المرشدين المرافقين , من اهمها تمثيل حادث الطرق من اجل فهم عمل ونجاعة حزام الامان في مثل هذه الظروف.

وايضا تجسيد لسياقة مركبه تحت تأثير الكحول والمخدرات والأجهزة الخليوية.

وقد ابدى الطلاب اعجابهم بهذه المحطات لما يعود عليهم بالفائدة كمستخدمين للطريق وحياة اكثر امنا على الطرقات.

وقد شكر مدير المدرسة السيد بهاء الدين جريان جميع الطاقم المسؤول عن الفعاليات والمركزة على جهودهم الجبارة لتوصيل المعلومة بشكل دقيق للطلاب بهذه المرحلة من العمر ,الذي يعد بدور الراكب المرافق للاب للام وللأخ وللأخت ولربما لأقارب آخرون وليسوا من مجموعة السائقين وهنا تكمن الصعوبة , وما هو دورهم اثناء المرافقة…. وتمنى لكل السائقين والسائقات درب الامان والسلامة ولتكون ثقافتنا هي المحافظة على ارواحنا وعدم الاستهتار بها لمجرد التفاخر بالسرعة وتملك الشارع بأنانية

image image image image image image image image image image image image image image image

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق