“الباين و المتباين”…/ سامي أبو رياض

مقالات وآراء
432
0

عندما تسقط الأقنعة وتظهر الوجوه الحقيقية، عندما تكشتف صدق الكلمات بين السطور وتظهر المواقف المصطنعه لنا، عندما نتقلب في المواقف حسب وضع سلبي ونلتمس العذر للنفاق وندوس على القيم والمباديء، كيف لنا ان نحقق تقدم او انتصار او فوزا في ترسيخ فكر جديد لبناء مستقبل لبلدنا؟ كيف لنا مواجهة السلبيات ونحن فيها نحيا بل نجد لها المبررات تحت كل المسميات؟
كل من يؤمن في الفكر للتغيير لبناء مجد لامجاد بلدنا عليه أولا الانتماء الى دستور ساري المفعول بين الناس بعيدا عن الالتفاف حول من رفضه الماضي والحاضر والمستقبل، نحن في حاجه لبناء أسوارا لحماية الفكر الجديد والنداء الى وحده تشمل الجميع من أجل تحقيق اهداف معاصره لمصلحة البلد…

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق