العلي يزور النائبة المناضلة خالدة جرّار في رام الله

أخبار عامة
340
0
ضمن زيارة وفد اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي، التقى عضو المجلس المحلي ورئيس اللجنة الشعبية، سامي العلي، الأسيرة المحررة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، خالدة جرّار، في منزلها في رام الله، والتي تحررت مؤخراً من سجون الاحتلال.
وقال سامي العلي: “جرار امرأة مناضلة، وطنية، ناشطة نسوية، تتسم بإرادة قوية وعنفوان، وتأتي الزيارة في سياق التواصل مع أبناء وبنات شعبنا، لأننا شعب واحد لا يقبل القسمة إلا على واحد”.

 

وكان زار وفد اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي، ظهر اليوم، الأسيرة المحررة النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني، خالدة جرّار، في بيتها برام الله. وضم الوفد أمين عام الحزب، عوض عبد الفتاح، ورئيس الحزب، واصل طه والنائبين جمال زحالقة وباسل غطاس، لجانب عدد كبير من أعضاء اللجنة المنتخبين حديثا. وكان في استقبال الوفد لجانب الأسيرة، زوجها غسان جرّار ورفاقها في الجبهة الشعبية.

وتحدث الأمين العام، عوض عبد الفتاح بالنيابة عن الوفد، مستهلا حديثه بتهنئة النائبة جرّار بمناسبة تحررها من السجون الإسرائيلية.  وشدد عبد الفتاح على دور الأسيرة المحررة جرّار في النضال الشعبي ضد الاحتلال، وأشار إلى أن جرّار إحدى بواكير الحركة الأسيرة وهي نموذج المرأة الفلسطينية الوطنية المناضلة والصامدة.  وأضاف عبد الفتاح، “صحيح أن خالدة جرّار خرجت من غرفة ضيقة بالسجن لحيز أوسع، إلا أنه عبارة عن معتقل كبير ومحاصر، وهذا دليل على أن نضالنا الأساس هو ضد الاستعمار ومن أجل التحرر الوطني”.

وتطرق عبد الفتاح لمؤتمر التجمع السابع وإلى كونه انطلاقة نوعية نحو تقوية الحزب سياسيا وشعبيا، حيث أثبت أنه حزب متجدد، وهذا انعكس في انتخاب عدد كبير من الشباب للجنة المركزية.

وأكد أعضاء الوفد على ضرورة وأهمية طرح قضية الأسرى بقوة على الرأي العام وإثارتها شعبيا وإعلاميا، وخاصة قضية الأسيرات التي لم تحظى باهتمام جدي وكانت مهمشة فترة طويلة.  كما شدد أعضاء الوفد على أهمية التواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وتقوية الروابط التاريخية والثقافية والقومية، وتعزيز العمل المشترك بين الفلسطينيين بالداخل وبين الضفة وغزة، وعلى رأسها التعاون لإعادة صياغة  المشروع الوطني الفلسطيني.

من جهتها رحبت الأسيرة المحررة النائبة خالدة جرّار، بوفد التجمع معربة عن تقديرها للزيارة التضامنية، وقالت؛ “مسرورة جدا بلقاء قيادات التجمع وأكثر ما يزيدني أملا هي الروح الشبابية المتجددة التي يمتاز بها الحزب”.

وأكدت جرّار على أهمية تسليط الضوء على قضية أسرى الحرية ووضعها على الأجندة السياسية والإعلامية بشكل ثابت يرتقي لمكانة الأسرى والأسيرات وعدم الاقتصار على تناولها الموسمي.

ad3406e0-99f4-446e-bc87-834ec4bdf936 adf04071-43bb-4f34-a9d7-ba17e1005d0e bd9eae05-eb98-48f0-bdd3-4375f9e4d091 dda28cfc-1d6a-47f8-9e38-97f14ab970b3 fe7834d6-6f17-401c-afcf-ba68ea5532ed 1ca116f9-0c8d-4e4c-9aab-2898c88a3f7d 8cb9bd31-7987-4cb7-9600-6f6609503274 9b27282f-2666-4f28-b3f4-8391dde28319 892e3e99-0d4a-4330-a9f8-d27ce5c04217 81982a2c-5848-4e66-8af3-345494ac474b a682e855-9e46-4647-9972-a3ef15a2a977

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق