اللجنة الشعبية تُصعّد النضال ضد هدم البيوت

أحداث قريتنا
348
0

أعلنت اللجنة الشعبية من أجل جسر الزرقاء، في بيان صادر اليوم، عن تصعيد النضال ضد هدم 3 منازل في أحد الأحياء، بهدف شق شارع.

وكانت لجنة التنظيم والبناء، أصدرت أوامر هدم بحق ثلاث منازل، بإيعاز من السلطة المحلية، من أجل شق شارع يخدم الحي الغربي، دونما إيجاد حل بديل للعائلات المحتاجة، التي ستتحول بقرار غير مسؤول وغير إنساني للاجئة ومشردة دون مأوى.

وكخطوة نضالية أولى، نظمت اللجنة الشعبية، أمس السبت، وقفة احتجاجية، بمشاركة أصحاب البيوت وعشرات المواطنين وبحضور عضوي المجلس المحلي، عبدالله عماش وسامي العلي.

وقال عضو المجلس المحلي ورئيس اللجنة الشعبية، سامي العلي، “إن قرار شق شارع، ورمي 20 نفرًا يقطنون 3 بيوت، في العراء، غير مسؤول وغير إنساني ولا مهني. لن نقبل بأن تهدم المنازل ما لم يوفر حل بديل للعائلات، لن نسمح بتشريدهم، نحن لسنا ضد شق شارع يخدم أهالي قريتنا وسكان الحي، لكننا لن نقبل أن يكون على حساب تشريد أطفال وعائلات وإبقائهم بلا منازل، ولهذا بدأنا بتنظيم احتجاج جماهيري وشعبي على هذا المخطط”.

وأضاف العلي: “المنطق السليم يحتم اتخاذ قرار مهني إنساني مع أقل قدر من الأضرار، هذه ليست ساحة منزل أو أرض مشاع، بل منازل تؤوي عائلات، نحن نتحدث عن تشريد ثلاث عائلات، يجب إيجاد بديل للعائلات، إما منحها أراضي للبناء أو مهلة لاستئجار منازل يسكنوها”.

وطالبت اللجنة الشعبية المجلس المحلي ولجنة التخطيط والبناء بإرجاء هدم المنازل لحين التوصل إلى تسوية مع العائلات، خاصة وأن العائلات تسكن في هذه المنازل منذ نحو 20 سنة، محملة قسم الهندسة المسؤولية عن التخطيط غير السليم وضيق الرؤية المستقبلية.

وأكدت اللجنة الشعبية على مواصلة النضال الشعبي، واتخاذ عدة خطوات ومنها، التوجه للمحكمة وتقديم دعوى تعويض على المباني والأراضي، وإرسال كتاب رسمي للمجلس يحمل تواقيع أهالي الحي الذين أبدوا استعدادهم للتوصل إلى تسوية تمنع الهدم وتوفر حلا بديلا للعائلات.   

57fce08a-fdb3-4dd5-a6fa-5bfac5efc0c3 88da17d6-572f-45e6-808c-931c68a1c911 635b39c0-7d31-43fe-9ec8-fd4e9708f787 3692f22b-090c-47c9-9be6-7f916ac9f145 79295b34-2cd3-46ae-8223-95726f2892b6 13006530_1718609621750284_6634334540833852115_n 13007092_10153670708679007_2171154358481078453_n  13012694_10153670709034007_279854147763420390_n 13015305_1718610381750208_900886906466072709_n 13015671_10153670709749007_9133173426397686983_n 13043225_1718610178416895_1377351055213470017_n 13043333_10153670710384007_3032780934281693313_n 13043493_1718609665083613_6510216808758743923_n 13043664_10153670731574007_2179682552613619754_n 13062033_10153670708619007_5413406881073548_n 13062417_1718610018416911_1528450080176640972_n 13062481_10153670709379007_4747900416033676055_n  13077021_10153670710139007_639658684379979634_n 13077095_10153672008244007_7299978573223452286_n 13082688_10153670711099007_78863893204644190_n  13083119_1718610361750210_6392292154142819031_n 13087421_10153670708759007_7948746129039403655_n 13087890_1718609948416918_8840308906863868936_n 13096031_10153670709979007_4993966233524998127_n a63caabd-b4a3-443c-a733-bdcf879843f4 c3906fa9-0218-46a2-a158-5c2df8d03c76 d4faa0ab-2647-41f2-bdd4-63b704c9a850 d15d917a-a5b9-4527-b143-37c7ab2e0dc0

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق