المخدرات خطر علينا | أحمد خليل

مقالات وآراء
132
0

*بقلم أحمد خليل، عضو المجلس المحلي

رأيت أنه من واجبي الكتابة عن هذا الموضوع المهم والخطير، وأتذكر جيداً المرحلة الثانوية بالتحديد سنة 1994 والنشاطات التي قمنا بها انا وأصدقائي حمدان أحمد جلولي وخليل فواز عماش، كممثلين عن مجلس الطلاب والمجلس الشعبي لمكافحة المخدرات في السكرتارية القطريه لمكافحة المخدرات ״الشبيبة تقول لا للمخدرات- נוער אומר לא לסמים ״و ״سلطة مكافحة المخدرات- הרשות למלחמה בסמים”.

نقاشات كثيرة ونشاطات عديدة شهدتها المدن والقرى في سياق مكافحة المخدرات، وقد طرحنا قضايا تتعلق بقريتنا أمام أعضاء اللجنه في المجلس القطري من انتشار المخدرات وازدياد عدد المدمنين، وقد تحدثت يومها عن إقامة مسيرة شعبية ونشر التوعية وإجراء دوري كرة قدم للشباب.

مطلبي في هذه الايام الصعبة والقاسية التي تمر علينا هُو القيام بواجبنا الأخلاقي والديني والسياسي كمسؤولين اتجاه مجتمعنا وقريتنا وشبابنا ومحاربة هذه الآفه الخطيرة جداً، والحد من انتشارها الرهيب بين الشباب وذلك من خلال تكثيف نشر التوعية حول مخاطر المخدرات على الفئات الشبابيه بالقريه وبناء برامج تعليمية ورياضية وشعبية للوصول الي هؤلاء الشباب عن طريق انتخاب مجلس شعبي جديد لمكافحة المخدرات يتألف من شخصيات محلية وطلاب من المدارس الثانوية والإعدادية لتبادل الأراء وبحث جميع الأمور عن طريق لقاءات شهرية على الأقل والقيام بذلك بتوجيه وإرشاد من قبل سلطة مكافحة المخدرات بالتعاون مع المجلس المحلي.

image image image image image

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق