انقطاع المياه عن القرية بسبب ديون لمكوروت

أحداث قريتنا
92
0

قطعت شركة مكوروت ومنذ ساعات الصباح، تيار المياه عن القرية، وذلك بسبب الديون المتراكمة على المجلس المحلي لشركة مكوروت.

وأعرب المواطنون عن استيائهم من انقطاع المياه وفرض عقاب جماعي، وشل الحياة في البيوت والمؤسسات العامة والمساجد.

وكتب عضو المجلس المحلي سامي العلي: “على ما يبدو أن أحداث مسلسل قطع تيار المياه عن القرية ستعود وبقوة.. بين الأعوام 2010-2013 فرضت شركة مكوروت على سكان القرية #عقابا_جماعيا بسبب ديون المجلس المحلي المتراكمة والتي وصلت الملايين.. خضنا نضالا شعبيا وبرلمانيا طويلا حتى تقرر عدم قطع المياه عن القرية في لجنة الداخلية في الكنيست وبسبب التقصير، ها هو العقاب يعود، اليوم ومنذ الصباح، انقطاع المياه، أي الحياة عن المؤسسات التعليمية والروضات والمساجد وعن البيوت..”

من جهته أوضح رئيس المجلس المحلي مراد عماش في بيان للناس: “#بيان_لكم_اهلنا_الاحباب_بخصوص_قضية_قطع_المياه

#معادلة_يجب_ان_تحفظوها!!! في بلدنا 2000 عداد للمياه يستهلك مواطنونا بكل شهر #حوالي778الف_شيقل وهو حساب لشركة مكوروت يدفع للمجلس المواطنون #حوالي190الف_شيقل بمعنى اصح ان المجلس يخسر في كل شهر #حوالي558الف_شيقل!!! مع العلم ان بيع المياه يجب ان يكون مربحا للمجلس !!!
هذا الوضع ليس جديدا ويتطلب منا ترشيد الاستهلاك والمحافظة على المياه واستعمالاتها ودفع اثمانها)) 
ومعلوم ان المجلس المحلي يقوم بشراء الكميات المطلوبة للمواطنين من شركة מקורות وهي شركة اقتصادية ربحية بكل معاني الكلمه .

منذ استلامنا للسلطة المحلية ونحن نحاول جاهدين بكل الوسائل والطرق جدولة ديون المجلس المستحقة لمكوروت والتي تصل الى حوالي عشرين مليون شيقل ….ولجهودنا نجاحات كبيرة ممكن ان تسجل اننا #لم_ولن_نوافق_على_قطع_المياه ( هناك من لم يستحِ وطالب مكوروت بقطع المياه عن البلد بكل وقاحه واليوم يتبجح بكذبه وافترائه …) !!!
في سنة 2014 وضعنا هذا الملف على طاولة لجنة الاقتصاد في الكنيست ومنعنا قطع المياه بقرار حكومي ومضينا نعالج القضية بمداولات شهرية في وزارة الداخلية والمالية وسلطة المياه وقريباً بإذنه تعالى سيتم جدولة الديون للشركة وفق خطة الاشفاء التي قدمناها .

ومن سخرية القدر ان من تبجحوا بكلامهم وفرحوا بقطع المياه هذا اليوم انهم هم انفسهم مديونون باثمان المياه وبعضهم تم فك عدادات المياه عن بيوتهم لعدم دفع مئات الاف الشواقل للمجلس …(قد نضطر للكشف عن اسمائهم حتى يكونوا عبره ومجتمعنا العاقل بريء من تفاهتهم رغم كبر سنهم !!!
يا اهلنا ….انتم عماد الخير لبلدنا اعلموا اننا لن ندخر جهدا لتحصيل حقوقنا في كل مؤسسات الدولة ومرافقها وثقوا اننا نمثل كل فرد فيكم في كل المجالات وبكل فخر واعتزاز…وبعون الله تعالى لن تقطع المياه عن اهل القرية وسنحقق لبلدنا كل الامنيات
ولكن نطالب كل فرد فيكم ان يحضر الى قسم الجباية لتسديد ديونه خاصة اثمان المياه قبل نهاية السنة ..تسديد الديون حق وواجب وطني وديني من الدرجة الاولى لاننا بدون ذلك لا يمكننا تقديم الخدمات بالصورة المناسبة ….
بلدنا بخير وتمضي بخطوات واثقة نحو مستقبل مشرق ومزدهر رغم انوف الحاقدين”..

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق