تساؤلات هامة حول مخطط شاطىء البحر

مقالات وآراء
191
0

وجه رئيس اللجنة الشعبية ورئيس كتلة المعارضة، سامي العلي، أسئلة للمسؤولين حول مخطط الشاطىء “إذا كان عُمر مخطط تحويل الشاطئ لمحمية طبيعية، 10 سنوات وأكثر، نسأل المسؤولين أسئلة هامة لا بُد منها..

1. لماذا لم يتم إعلام الصيادين بالمخطط منذ طرح الفكرة والاقتراح؟
2. لماذا لم يدعو المسؤولون ممثلين عن الصيادين للاشتراك في عملية التخطيط في كل مراحله وسماع احتياجاتهم؟
3. لماذا لم يمنح المسؤولون للصيادين فرصة لتقديم الاعتراضات وفق القانون وتم تسريع عملية التصديق بالسر؟
4. لماذا يرفض المسؤولون حتى اليوم كشف الاتفاقية مع سلطة الطبيعة والحدائق، علما أن القانون يلزمهم بذلك، وعلما أنه من حق أصحاب الشأن الاطلاع عليها؟
5. لماذا رفض المسؤولون طوال سنوات الجلوس بشكل مهني وجدي مع الصيادين وتوحيد الصفوف للخروج بمشروع متفق عليه يعود بالفائدة للصيادين والقرية؟
6. هل الصيادين شفافين حيث لا يراهم المسؤول ولا مؤسسات الدولة؟ أم يرونهم فقط عندما يريدون شراء وأكل السمك؟
7. هل افتعل المسؤولون قضية المناكفات وتراشق الاتهامات ليغطوا على فشل كبير ويحرفوا النقاش عن القضية الأساس؟
8. لماذا لم يحترم أحد من المسؤولين دعوات الجمهور المطالبة بنشر التفاصيل ووضع حد للخزعبلات والمهاترات، ونشر بيان توضيحي؟ أليس من حق الجمهور المعرفة؟
9. هل هنالك اعتبارات شخصية وعائلية وسياسية تسبح في عمق القضية وهي ما يوجه تعامل المسؤولين معها ومع الصيادين؟
10. هل أضحى الصيادون غرباء ووحيدون في وطنهم وقريتهم؟ أم أن الشاطئ لم ولن يكن يوما ملكا لنا؟

في انتظار الرد على جميع الأسئلة..

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق