تكليل السلام الاعدادية بالأشجار والورود

ثقافة وفنون
12
0

نظمت ادارة المدرسة الاعدادية بالتعاون  مع كل طاقمها من معلمين ومعلمات ومربين ومربيات جانباً الى الطلاب، ونخص بالذكر أيضاً  لجنة الاباء الفعالة في المدرسة، يوماً تطوعياً مميزاً مليئاً بالقيم العالية والرفيعة والتي سنجني منها حصاداً غنياً على المدى القريب والبعيد تتوجّها  روح التعاون والعطاء وحب الطبيعة والانتماء الى المدرسة والتي يقضي بها الطلاب معظم أوقاتهم .

فالتعاون  من أجمل القيم التي يتعامل بها افراد المجتمع مع بعضهم البعض وهي كفيلة على إنشاء المحبة بينهم , فنحلة واحدة لا تجني العسل، ويد الله مع الجماعة، فما أجمل يوماً كانت الايادي تطرق باب الارض لتغرس  بأحشائها جذوراً ستتحدى كل الظروف، وستحاول  بان تبقى وتثبت مكانها  وتنمو وتكبر لتكون ذكرى جميلة، نقشتها أيادي مباركة فهنيئاً لتلك الايادي ولهم الشكر من أعماق القلوب.

هذا وقد  تخلل هذا اليوم المميز مشاركة  جميع الصفوف من كل الطبقات , حيث تبنت كل منها زاوية خاصة، ونبتة خاصة لتنعم منهم بالرعاية التامة طيلة مكوثهم في المدرسة، ولربما ينعم أطفالهم بالمستقبل بظلها أو بثمرها و لتكون ذكرى جميلة يسردونها عبر الاجيال, هذا وقد قاموا الطلاب بتنظيف الصفوف وترتيبها لنشدد بذلك على أهمية قيمة عظيمة أخرى الا وهي النظافة والمحافظة على ممتلكات المدرسة .

وبحديث مع مدير المدرسة المربي السيد بهاء الدين جربان والذي بدوره يؤيد بشدة ببناء  هذه القيم المثالية مثل  الانتماء وحب الطبيعة والعطاء والتعاون فقال لنا :أفتتح كلامي بذكر الرحمن … بسم الله الرحمن الرحيم ( وما تقدّموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله ,هو خيراً وأعظمُ أجراً ) ” صدق الله العظيم .

إن هذه الآية الكريمة  قول الله عزِّ وجل لهي كافية وتغني عن الكلام  , واشكر باسمي جميع المعلمين والمعلمات و طلابنا الاعزاء والأهالي الكرام ولجنة الآباء الموقرين  الذين ساهموا مادياً ومعنوياً لإنجاح يوم التطوع هذا , وكللوا حدائق مدرسة السلام بالأشجار والورود , وبدورنا سنسعى جاهدين لتوفير كل ما يعود بالفائدة لطلابنا ويخدم متطلباتهم  . ونختتم  بقوله تعالى  : “ومن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ” وبارك الله بالجميع .

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق