عز الدين حول مخطط الشاطئ؛ كفاكم كذب وتضليل

أحداث قريتنا
121
0

نشر السيد عز الدين عماش، الرئيس السابق للمجلس المحلي، ردا على الاتهامات التي تنسب اليه حول قيامه بالتوقع على مخطط تحويل الشاطئ لمحمية طبيعية.

وكتب على صفحته على الفيس بوك:

*اقسم بالله العظيم بأنني لا أقول الا الحق ولا شيء غير الحق *

في السنوات 2001 حتى 2009 لم اكن رئيس للمجلس. المستندات ادناه تثبت بان الخارطة ש 782 تم البحث بها والمصادقه عليها في سنوات عهد الرئيس الحالي من سنة 2003 حتى 2008، وفي عهده הופקדה ואושרה למתן תוקף והפרסום ברשומות (انظر المستند أدناه).

عندما عدت الى المجلس وفي بداية سنة 2009 وخلال جلسة عمل مع مهندس المجلس اخبرني بحيثيات الامور وعلمت منه بان الأمر منتهي.. وان لجنة التنظيم والبناء اللوائيه حيفا أعلنت عنها بالصحف في 6/3/2008 و 7/3/2008 في جريدة كل العرب، הארץ, הצופה و بالجريدة الرسميه רשומות ( انظر المستند أدناه ).

لكي انقذ الميناء قمت خلال سنة 2009 و 2010 بعقد جلسات ماراتونيه مكثفه مع سلطة الحدائق الوطنيه ، وزارة الداخلية، وزارة السياحه، دائرة أراضي الدولة، بمشاركة مهندس المجلس، محامي المجلس، سكرتير المجلس ومراقب المجلس، وفرضت عليهم التوقيع معنا على اتفاق ” כלכלי اقتصادي ” قانوني يقضي بان الميناء والمسبح خارج سيطرة سلطة الحدائق الوطنيه وتكون تابعه للمجلس وبادارة الصيادين ، وان يكون حق التطوير والتفعيل ( הרשאת פיתוח והפעלה) فقط للمجلس بواسطة ( مديريه الصيادين מינהלת הדייגים ) ،( بروتوكولات والاتفاقية موجوده في قسم الهندسه بالمجلس ).

في شهر 6 وشهر 10 سنة 2013 عقدت عدة جلسات مع السيد ايمن سيف مدير سلطة التطوير الاقتصادي في المجلس( حضرها رئيس اللجنه الشعبيه السيد سامي علي) وجلسات .في مكتب رئيس الحكومه، وبحضور الوزارات ( الزراعه، السياحة، الداخليه، المنهال ، سلطة التطوير الاقتصادي في مكتب رئيس الحكومه ، ورفضت كليا مشاركة سلطة الحدائق الوطنيه في هذه الجلسات، وتم الاتفاق ان ترصد الوزارات والمنهال الميزانيات الكافيه( كان تقدير مهندس المشروع 15 مليون شاقل) لتطوير قرية الصيادين، وتم الاتفاق ان تقوم الشركه السياحيه الحكوميه חמ”ת بتنفيذ مشروع ميناء الصيد، وتحويله الى المجلس والصيادين كما كان الحال مع المسبح.

وفي اخر سنة 2015 عقدت جلسه في وزارة غامليئيلي بالقدس ، بحضور مدير عام سلطة الحدائق الوطنيه، استسلم ورضخ خلالها الرئيس بتحويل الميناء الى سلطة الحدائق الوطنيه، الشيء الذي جعل سلطة الحدائق الوطنيه تتوجه الى لجنة الماليه بالموافقة على ميزانيه ( انظر المستند أدناه )، والتوجه الى الصيادين لتوقيع اتفاق فردي معهم، وحضور مهندس سلطة الحدائق الوطنيه الى الميناء والذي قام الصيادون بطرده ، وحضور مكثف لسيارات ومراقبي سلطة الحدائق الوطنيه.

كل هذا خلافا لجميع الاتفاقيات التي وقعت عليها!!

هذا هو الحال وبالله المستعان.. وهيا بنا نتوحد جميعآ من اجل إنقاذ البلد قبل فوات الأوان ونندم حين لا ينفع الندم!!

15747394_367444766954873_5913487132552678686_n 15732359_367993086900041_9105022291155433599_o 15747586_368000120232671_5901493911787746566_n 15741075_368000046899345_4384610668150761190_n 15726974_367993323566684_2442716865285809816_n 15727314_367993286900021_152952130609287449_n 15823390_367993256900024_1827951649464191512_n 15747704_367993226900027_8387279912375334052_n 15781198_367993196900030_3763992981871576211_n 15823275_367993163566700_2840028217376043813_n 15726466_367993140233369_4471670937680178176_n 15747447_367993123566704_1719592532070704265_n 15741220_367993103566706_5614574666800167052_n 15726565_367993086900041_9105022291155433599_n

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق