وقفه تضامنية مع سامي العلي ردا على الاعتقال التعسفي

أحداث قريتنا
282
0

تمكن العضو القيادي في التجمع الصحافي والإعلامي، ورئيس اللجنة الشعبية، سامي العلي، اليوم الجمعة، من توحيد قرية جسر الزرقاء على الساحل الفلسطيني، بعد أن شارك المئات من أهالي القرية الوقفة التضامنية من مختلف العائلات والانتماءات السياسية، برز فيها حضور الشباب والأطفال والكبار.

وارتدى المشاركون فانيلات طبعت عليها صورة سامي العلي وكتب تحتها “الحرية لسامي العلي”، و “موحدون ضد الملاحقة السياسية”.
ورفع المشاركون في التظاهرة لافتات أكدوا فيها “رفض الملاحقة السياسية للتجمع الوطني ونشطائه، وأعضائه وكوادره” .
كما قام وفد رفيع المستوى من أعضاء وقادة التجمع وعلى رأسهم النائب جمال زحالقة والأمين العام وأعضاء من اللجنة المركزية بزيارة تضامن لبيت سامي العلي وعائلته، منددين “بالاعتقالات التعسفية ضد النشطاء التجمعيين وقادة الحزب”.

image image image image image image image

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق