يومان حافلان بالعلوم في المدرسة الإعدادية الجديدة

ثقافة وفنون
1.1K
1

نظمت المدرسة الإعدادية الشاملة، يومين حافلين بالفعاليات العلمية في مجال علم الكيمياء والطاقة، بالتعاون مع متحف رواد للعلوم والتقنيات وتخطيط مركزة العلوم في المدرسة، المربية سهاد كبها.

واستضافت المدرسة خبيرين في مجال العلوم وعالم البوليمرات والجسيمات والظواهر البسيطة التي تحصل بحياتنا اليومية. وتخللت الفعاليات شرحا بواسطة تجارب تتعلق بالموضوع مثل عمليات الانتشار وعن المبنى الجسيمي للمادة. ورافق وأرشد هذه التجارب والمحاضرات د. مسعود غنايم ومجموعة من المرشدين المهنيين من متحف رواد للعلوم والتقنيات تحت عنوان علم واثارة وتفسير.

وتعرف الطلاب من خلال الفعاليات على مواد كيميائية جديدة تستعمل في المنتوجات اليومية مثل الحبيبات والمساحيق الصلبة التي تتحول الى جل بعد ملامستها للماء، وقد قام  الطلاب بتحضير انبوبة اختبار تحتوي على المادة مع اضافة الوان صبغة بجميع الوان الطيف وتجهيزها وتثبيتها بقاعدة خشبية من انتاجه الشخصي، مما جعلت الطالب يستوعب بحماس معلومة جديدة بطريقة ممتعة  ومثيرة.

إضافة الى هذه الفعاليات زار وفد مهني من معهد “وايزمن” المدرسة  وقدم محاضرات وعروض لتجارب مثيرة بموضوع الطاقة وتحولاتها، الأمر الذي أثار وأعجب الطلاب كثيراً.

وحازت الفعاليات على اهتمام الصحافة حيث غطت مجموعة من  الصحفيين من جريدة “يديعوت احرونوت ” وقت الفعاليات وصورت التجارب والعروض، ليروا أهدافاً لامعة تعلو بسماء جسر الزرقاء لتمطر معرفة على أبنائها.

وفي حديث مع المسؤول فعاليات العلوم بالمدارس العربية،  د. مسعود غنايم قال: “سعدت كثيراً بمستوى المدرسة وطاقمها الفعال وطلابها، واحلم دائماً  بالتغيير وبمستقبل مشرق، ومحو كلمة المستحيل من قاموس طلابنا بأي مكان، فإنها البداية وليست النهاية “.

وقال مدير المدرسة الاستاذ بهاء الدين جربان بأنه يشجع دائماً العلم والتعليم بشكل عام والعلوم بشكل خاص، لتنوعه وتفسير ظواهر طبيعية قريبة من بيئة الطالب. وأضاف أن الكيمياء والبيولوجيا هما موضوعان يفيدان الجسم والعقل والتنور العلمي،  ونحن في عصر العلم والتكنولوجيا ومهارات البحث العلمي واكسابها للطالب من الصغر باتت جداً مهمة وفي سلم اولويات كل خطة لوزارة المعارف بالعلوم وأيضا الخطة المدرسية. وقد أثنى على مركزة العلوم سهاد كبها وطاقمها، معلمات موضوع البيولوجيا، لينا أبو عطا و فادية نداف.

يذكر أن إدارة المدرسة الإعدادية الشاملة تحرص على تقديم ما هو مفيد لطلابها بجميع المجالات والمواضيع، على صعيد البرامج  المنهجية واللامنهجية لتبني طالبا مثقفا متعلما واجتماعيا ولتعود بالفائدة اليه ويفيد غيرة بالمستقل.

21b9f52d-d377-4c8b-8a06-4830ac0e729a 223ed52b-b47d-41a6-9040-684ac41dfa77 402b575a-acf4-410f-a852-b8b199031211 430cc9c4-bff2-4500-9752-ff40e5fb7005 925dbd45-2b88-47f0-8fe4-45e20643d4b9 294131d0-530a-47b5-b276-fd835c214c47 a77fa31a-d211-44ee-9176-64854e91b5a3 ac6ee431-63dd-443f-b973-7c6d6040be36 b00a2fb0-2c5c-45ab-8d63-e805c3198dc6 ca99aa8f-2d80-442a-bc2a-ba1033e3bd02 df9fa90c-45e0-4ba3-8e00-86a5edc10ecc e92b5937-0672-41aa-a468-51a75bceeb5d e383cd3a-f288-4769-93fa-eaea7670c799 e0042264-3f5b-4b2d-892d-e5378f5500e1 f0e0f8d9-a702-496c-89d4-91e0c50d9385

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق