اللجنة الشعبية تدين الاعتداء على المربي أحمد عيسى

دانت اللجنة الشعبية من أجل جسر الزرقاء بشدة الاعتداء الآثم على المربي أحمد عيسى زايط.

ووصفت اللجنة الشعبية حادثة حرق سيارة المعلم أحمد عيسى، من قبل مجهولين، بجانب مسجد أبو بكر الصديق، شمال القرية، وذلك أثناء تأديته الصلاة، بالخطيرة والمقلقة.

وقالت اللجنة الشعبية في بيان للإعلام أن الاعتداء على معلم يقوم بواجبه التعليمي والتربوي ويخدم طلابه وأبناء بلده، منحدر أخلاقي وقيمي خطير يجب عدم السكوت عليه.

وأكدت اللجنة الشعبية أن مظاهر العنف الآخذة بالانتشار، والتي لم تستثني أحدا في القرية، لاسيما وأنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على معلم أو معلمة، تلزمنا جميعا مناصرة كل معلم أو معلمة، والتصدي بوحدة الصف وبخطوات مدروسة ومهنية للظواهر الخطيرة التي تهدد أمن وأمان وسلام المواطنين في جسر الزرقاء.

image image image

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق